نكّاز: محيط الرئيس يريد فرض خليفة لبوتفليقة عبر تعديل الدستور

small_logo

nekkaz balcon paris

جدّد المترشح المقصى من رئاسيات أفريل 2014، رشيد نكّاز، هجومه على الرئيس بوتفليقة، وقال في مساهمة على صفحته في « فايسبوك »، السبت، إن الجزائريين لا يزالون يسجّلون غياب الرئيس بوتفليقة على الساحتين الوطنية والدولية بسبب وضعه الصحي الحرج.

وقال نكّاز إن « الزيارات الاستشفائية العديدة، التي يؤديها بوتفليقة شكلت عامل لااستقرار شلّ مؤسسات الدولة وجعل الحكومة تعمل في جو من الفوضى ».

وعاود نكّاز الدعوة إلى انتخابات رئاسيات مسبقة في 2015، فقال « من أجل انتقال سياسي سلس وديمقراطي، ومن أجل تفادي الوقوع في وضع سياسي يشبه ذلك الذي عرفته البلاد في بداية العام 1991، أقترح إقامة انتخابات رئاسيات مسبقة في 2015 ».

وهاجم نكّاز مراجعة الدستور، وقال إن هذه المبادرة « وليدة محيط الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من أجل فرض خليفة له »، دون أن يكشف من هو هذا الخليفة »، وقدّر أن ما يجري « خطأ سياسي »، وأضاف « تغيير من هذا القبيل (يقصد مراجعة الدستور)، يستلزم استشارة واسعة تكون نتيجة نقاش في المجتمع أو عبر استفتاء شعبي »، وقال إن هذا الاستفتاء غير مستعجل الآن وبالإمكان إرجاء تعديل الدستور إلى وقت لاحق.

وأفاد نكّاز أن عموم الشعب الجزائري يأمل في تغيير سياسي سلمي وأن « انتخابات مباشرة في 2015 لاختيار رئيس جمهورية جديد للجزائر ستكون كافية للاستجابة لما ينتظره الشعب ».

وجدّد نكّاز دعوة الشباب والشعب لأن يوقّعوا على العريضة التي تدعو لتنظيم رئاسيات مسبقة، وقد بلغ مجموع الموقّعين 2634 منذ طرحها على الجمهور في السادس ديسمبر الجاري.

وكان نكّاز أطلق مبادرة مسيرة التغيير السلمي » في الفاتح نوفمبر الفارط، وقطع مسافة 669 كلم مشيا على الأقداام من خنشلة إلى العاصمة، وتعرّض للاعتقال أربع مرات خلال المسيرة التي جابت 9 ولايات من شرق البلاد إلى العاصمة

http://politics.echoroukonline.com/articles/198713.html.


Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *