Lofti Double Kanon en duo avec Rachid Nekkaz / رشيد نكاز في « ديّو » « ماتهدرش » مع دوبل كانو

Logo chourouk

lotfi double cannon

في‮ ‬شهر جانفي‮ ‬أطلقنا أغنيتين بعيدتين تماما عن السياسة والحالة الاجتماعية‮.. ‬الأولى عن سيد الخلق الرسول صلى الله عليه وسلم،‮ ‬والثانية حول كأس إفريقيا‮ ‬2015‮ ‬والفريق الوطني‮.. ‬بعد هذه الاستراحة القصيرة سنعود هذا الشهر بأغنية عن حرية التعبير في‮ ‬بلادنا فيها بعض المفاجآت‮. ‬وكالعادة راح تعجب ناس وما تعجبش ناس آخرين،‮ ‬المهم فيها رسالة قوية

بهذه الكلمات المقتضبة،‮ ‬توّجه فنان الراب لطفي‮ ‬دوبل كانو،‮ ‬قبل أيام،‮ ‬إلى محبيه عبر صفحته الرسمية على‮ ‬‭ »‬فايس بوك‮ » ‬التي‮ ‬يتابعها أكثر من‮ ‬3‮ ‬ملايين معجب،‮ ‬مثيرا بذلك فضول الجمهور حول فحوى أغنيته الجديدة؟ خاصة بعد قيامه بنشر صورة له وهو مكبّل اليدين ومكمّم الفم،‮ ‬في‮ ‬إيحاء قوي‮ ‬لمعنى الأغنية،‮ ‬التي‮ ‬وضع في‮ ‬خلفية تصميمها صورا لكل من محمد بوضياف ورابح بيطاط

وكريم بلقاسم والعربي‮ ‬بن مهيدي،‮ ‬موقعا إياها بعبارة‮ « ‬حرية التعبير‮.. ‬لطفي‮ ‬دوبل كانو قريبا‮ ».‬

وعلى الرغم من حرص دوبل كانو على إبقاء الأغنية في‮ ‬بند »المفاجأة‮ »‬،‮ ‬حتى‮ ‬يحين موعد طرحها،‮ ‬إلا أن تسريبات خاصة كشفت لـ‭ »‬الشروق‮ » ‬أن الأغنية ستحمل عنوان‮ ‬‭ »‬ما تهدرش‮ » ‬تستغرق حوالي‮ ‬4‮ ‬دقائق‮ ‬يقول مقطع منها‮: « ‬يا سلام اليوم ممنوع تنكر المُنكر حتى باللسان‮ .. ‬يا سلام اليوم اللي‮ ‬يدير الخير‮ ‬يقولو عليه تاع فساد‮ ».‬

وفي‮ ‬تصريحات حصرية خصّ‮ ‬بها‮ « ‬الشروق‮ » ‬من فرنسا،‮ ‬أكد لطفي‮ ‬صحة ما تم تسريبه لنا‮. ‬مضيفا‮: « ‬الأغنية كما سبق وذكرت سيدور موضوعها حول حرية التعبير‮.. ‬لكن المفاجأة أن مرشح رئاسيات أفريل‮ ‬2014،‮ ‬رشيد تكاز،‮ ‬ستكون له مشاركة مهمة فيها‮ » ‬مشيرا‮: « ‬أتصور هذه الخطوة لم‮ ‬يسبقنا إليها أحد‮. ‬ألا وهي‮ ‬إشراك رجل سياسي‮ ‬وناشط محّنك على‮ ‬غرار نكاز في‮ ‬أغنية راب‮ ».‬

وكشف صاحب‮ « ‬قولوا للحكومة‮ » ‬أن نكاز سيشارك في‮ ‬هذا العمل بمقاطع‮ ‬يتحدث فيها في‮ ‬بداية ووسط ونهاية الأغنية‮. ‬مضيفا‮: « ‬لقد اخترنا نكاز بعينه لأنه أكثر من‮ ‬يجسد فكرة أغنيتنا بعدما اتهمه‮ « ‬بعضهم‮ » ‬بالخيانة والعمالة والتخلاط،‮ ‬في‮ ‬وقت الرجل لم‮ ‬يسب الدولة‮ ‬يوما،‮ ‬بل طرح أفكاره وتصوراته كرئيس مرشح لقيادة الجزائر‮.. ‬أيضا،‮ ‬ما جعلني‮ ‬أصر على ترشيح نكاز لمشاركتي‮ ‬الأغنية هو ظهوره في‮ ‬برنامج قادة بن عمّار‮ « ‬هنا الجزائر‮ » ‬على شاشة‮ « ‬الشروق‮ »‬،‮ ‬وإصراره على تجسيد أفكاره والتشبث بمبادئه حتى بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية‮.. ‬باختصار رأيناه نموذجا حيا لحرية التعبير‮ ».‬

واختتم دوبل كانو اتصاله مع‮ « ‬الشروق‮ » ‬بالقول‮: ‬‭ »‬لقد أثر فيّا شخصيا بعد بكائه ودفاعة خلال البرنامج على الطبقة الفقيرة‮. ‬وكذا نقله فيديوهات من عمق الجزائر‮. ‬والله أي‮ ‬مرشح آخر بعد انتقاده وتخوينه ومس أصوله كان سينسحب ويتركها لهم‮ ».‬

وأصّر دوبل كانو أن الأغنية هي‮ ‬توعوية في‮ ‬المقام الأول،‮ ‬وأنها لا تحمل أي‮ ‬نزعة هجومية‮: « ‬قد تعجب البعض والبعض الآخر قد لا تعجبه‮ .. ‬هذه هي‮ ‬حرية التعبير‮ »‬،‮ ‬كاشفا أن تسجيل وتصوير العمل تم بالكامل في‮ ‬باريس بمشاركة فرقة‮ « ‬أفريكا جينغل‮ ».‬


Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *